صحة و جمال

هل يحرق الجري الدهون؟ إليك الحقيقة حول ذلك الأمر

الجري شكل من أشكال تمارين الكارديو، لكن هل يحرق الدهون؟

لطالما تم إخبارنا جميعًا بممارسة الجري باعتباره أحد أفضل أشكال تمارين القلب والأوعية الدموية – فهو سهل نسبيًا، ولا يتطلب عضوية في صالة الألعاب الرياضية أو الكثير من المعدات، ويعرف معظمنا بالفعل كيفية القيام بذلك. لكن هل الجري يحرق الدهون؟ وماذا لو لم تكن قادرًا على القيام بذلك الأمر – هل هناك تمارين أخرى فعالة بنفس القدر؟ أم يجب عليك شفط تلك الدهون، وربط المعدة الخاصة بك، والقفز على جهاز المشي؟

الجري يحرق السعرات الحرارية

هناك سبب يجعلك ترى الشوارع مليئة بالعدائين في يوم جميل – يمكن للشخص الذي يبلغ وزنه 150 رطلاً أن يحرق حوالي 350 سعرًا حراريًا لكل 30 دقيقة يركض فيها، إذا كان يقضي حوالي 10 دقائق على الأقل في جري متواصل. هذا أكثر من مجرد نزهة سريعة (154 سعرة حرارية)، أو تمرين بيضاوي (214 سعرة حرارية)، أو جلسة يوجا مكثفة (297 سعرة حرارية) تتم في نفس الفترة الزمنية. إلى جانب حرق السعرات الحرارية، ثبت أن الجري يعزز مزاجك ويقلل من القلق والاكتئاب ويقلل من التوتر.

لكن هل الجري يحرق الدهون؟

وجدت دراسة أجريت عام 2015 في مجلة الطب الرياضي واللياقة البدنية أن العدائين الذين قاموا بالجري لمسافة أكثر من 3.1 ميل في الأسبوع أثناء إجراء تغييرات غذائية مستهدفة فقدوا في المتوسط 12.3 رطلاً من كتلة دهونهم على مدار عام. أولئك الذين ركضوا أقل من 3.1 ميل في الأسبوع أثناء مشاهدة نظامهم الغذائي يتخلصون في المتوسط من 7.83 رطل من الدهون.

كما قد تكون خمنت، فقد ثبت أن الجري يحرق بعض كميات كبيرة من الدهون. لكن هذا لا يخبرنا بالضرورة بالقصة كاملة.

يعتمد فقدان الدهون بشكل أساسي على كونك تعاني من نقص في السعرات الحرارية، والذي يحدث عندما يحرق جسمك سعرات حرارية أكثر مما تستهلكه. على سبيل المثال، إذا كان جسمك يحتاج إلى حوالي 2200 سعرة حرارية في اليوم، لكنك تتناول 1800 سعرة حرارية، فستعاني من نقص في السعرات الحرارية.

على النقيض من ذلك، إذا كان جسمك يحتاج إلى 2200 سعرة حرارية في اليوم، وتستهلك 2600 سعرة حرارية، فستكون لديك فائض من السعرات الحرارية. عندما يكون لديك فائض، يخزن الجسم تلك السعرات الحرارية الزائدة في الأنسجة الدهنية، والمعروفة أيضًا باسم الدهون.

على الرغم من بعض حالات التمثيل الغذائي، فإن أهم جانب من جوانب فقدان الدهون هو تناول سعرات حرارية أقل في اليوم مما يتطلبه جسمك. عند هذه النقطة، سيبدأ الجسم في البحث عن أشكال أخرى من الطاقة – أي الطاقة المخزنة في خلاياك الدهنية.

هل يجب أن تبدأ الركض لحرق الدهون؟

يمكن أن يؤدي الجري، جنبًا إلى جنب مع تمرين رياضي قوي ونظام غذائي خاضع للمراقبة، إلى فقدان الدهون. إذا كنت تحب الجري وترغب في التخلص من بعض الدهون المترهلة، فارتدي زوجًا من الأحذية الرياضية وابدأ في ذلك! حتى لو لم يكن فقدان الدهون أحد أهدافك، فإن الجري يمكن أن يفيد صحتك الجسدية والعقلية بعدة طرق.

تذكر أن تناول سعرات حرارية أقل مما يتطلبه جسمك ينتج عنه نقص في السعرات الحرارية. مع زيادة الكتلة العضلية، يمكن أن يؤدي تناول السعرات الحرارية اليومية التي اعتدت عليها مسبقًا ستضعك الآن في حالة عجز. ستحتاج إلى التأكد من أنك تتناول طعامًا كافيًا لدعم نمو عضلاتك، لذا تأكد من استشارة اختصاصي تغذية مسجل أو اختصاصي تغذية رياضية أو مدرب شخصي معتمد للحصول على إرشادات.

إذا كنت لا تحب الركض، فتخطه – فهناك الكثير من الطرق لحرق الدهون دون الانطلاق في المضمار. حافظ على وجود نقص دائم في السعرات الحرارية، وابدأ نظامًا للتدريب في صالة الألعاب الرياضية، وابحث عن نشاط القلب والأوعية الدموية الذي تستمتع به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى