تجارة الكترونيةعالم التقنية والتكنلوجيا

البيتكوين Bitcoin

انتشر في العصر الحالي فكرة التجارة والتسوق عبر الإنترنت، إلا أن الكثير من المستخدمين وبالأخص المستثمرين وأصحاب الشركات واجهت صعوبة كبرى في تبادل الأموال من خلال الإنترنت، وذلك كون هذه الاستثمارات في الغالب تكون بين أشخاص من دول مختلفة وتبادل العملات بينهم يكون صعب، ناهيك عن أن الأموال عندما يتم تحويلها من عملة دولة إلى عملة دول أخرى في بعض الظروف تقل قيمتها، كل هذه الأسباب دعت إلى وجود عملة خاصة بالتبادل على الإنترنت سواء في الاسثمارات أو معاملات البيع والشراء، ومن هنا ظهرت عملة البيتكوين.

ما هي البيتكوين؟ ومتى ظهرت؟

البيتكوين واحدة من العملات الإفتراضية الخاصة بالانترنت، بمعنى أنها مجرد رمز معنوي لا وجود مادي له، تمتلك خصائص العملات النقدية الحقيقية مثل اليورو والدولار والجنيه والدرهم، ويمكن تحويلها إليهم، ولكنها في الوقت نفسه لا وجود فعلي لها في الحقيقة ولا يمكن الإمساك بها في اليد.

البيتكوين عملة مشفرة، تم انشائها على يد شخص غير معروف يدعى ساتوشي ناكاموتا وكان هدفه منها استخدامها في تخفيف الأعباء والتخلص من مشكلات التبادل التجاري عبر الإنترنت بواسطة العملات النقدية المتعارف عليها.

تعتبر هذه العملة الوهمية حديثة العهد فلم تكون موجودة مع بداية عصر التكنولوجيا ولكنها ظهرت منذ حوالي ثمانية أعوام بالتحديد في عام 2009 في الثالث من شهر يناير.

 

كيفية الحصول على عملة البيتكوين

هذه العملة على الرغم من كونها عملة وهمية مشفرة لا وجود فعلي لها في الحقيقة كما وضحنا، إلا أنه يمكن الحصول عليها من خلال إحدى الطريقتين الآتيتين:

الطريقة الأولى، وهي الحصول عليها في هيئة عملة معدنية تقوم بعض الشركات بتصنيعها، وأشهر الشركات في هذا المجال شركة تيتان بيتكوين، والعملة المصنعة تلك تمتلك رقم تعريفي خاص بها مكون من 8 أرقام، ولكنها هذا التصنيع يفقد البيتكوين الكثير من مميزاتها مثل التكلفة القليلة والسرعة وحتى السرية.

أما الطريقة الثانية، فهي أشبه ما يكون بعملية التعدين، ولكن لا يستخدم فيها عملية حفر كما هو متعارف عليه، وإنما يتم تصنيعها بواسطة الكمبيوتر ومجموعة من برامج حل المعادلات، لدرجة أن الكثير من الأشخاص يستأجرون سيرفرات كاملة لحل معاملات هذه البرامج والحصول على العملة لها، فمن المعروف في عالم الإنترنت أن من يجد هذه العملة تصبح ملكًا له.

 

مميزات البيتكوين

  • تمتلك البيتوكين سرية لا مثيل لها، مما يمنع مراقبة الاستثمارات والصفقات ويحميها من سيطرة البنوك.
  • تكلفة العملة منخفضة، فلا يتواجد وسيط بين التاجر والمشتري مما يقلل من تكلفة شراء السلعة من الأساس.
  • التبادل التجاري من خلالها يتم بسرعة كبيرة للغاية.

سلبيات البيتكوين

على الرغم من الضجة التي أحدثتها البيتكوين منذ ظهورها في العالم أجمع، وعلى الرغم من امتلاكها الكثير من الإيجابيات والمميزات التي جعلتها تستمر في عالم الاستثمار عبر الإنترنت منذ نشأتها وحتى وقتنا هذا إلا أنها في الوقت نفسه تمتلك مجموعة من السلبيات، من ضمنها:

  • عدم معرفة صاحب العملة وعدم القدرة على تتبعها.
  • سرية العملة، وكونها من العملات المشفرة يمكن أن يكون ميزة بالنسبة للكثير من الأشخاص، ولكنه في حقيقة الأمر عيبًا خطيرًا للغاية، فهو يعطي الفرصة للكثير من المشبوهين والمنحرفين في القيام بأعمال خاطئة واستثمارات مشبوهة مثل تجارة الأسلحة والمخدرات، وكل هذا دون أن يتم تعقبهم أو معرفة أنهم أصحاب العملة من الأساس.

من ضمن عيوبها أنها حتى الآن لم تنال ثقة الجميع فالكثير يتعاملون معها على أنها قفاعة وعند مقابلة أية أزمة في عالم الاقتصاد سوف تنفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى