امازون

امازون تختبر سائقي توصيل الشحنات للتاكد من عدم سرقتهم للشحنة

اهلا ومرحبا بكم متابعى المرصد الرقمى, منذ ايام اصدرت شركة امازون بعض القرارات المهمة للتاكد من عمل الشركة بطريقة صحيحة بعد ان صارات اشاعات كثيرة داخل الشركة عن حدوث بعض التجاوزات من الموظفين وتسريب البيانات المهمة للشركة مقابل الاموال .

التى احدثت الكثير من الضجة في شركة امازون, حيث تم الاخبار ان بعض الموظفين يقومون بسرقة البيانات وارسالها للتجار ومستخدمين امازون لزيادة ارباح التجار, كما ان بعض الموظفين يقومون بحذف التعليقات الغير ايجابية للمنتجات ويتركون التعليقات الايجابية فقط, بالاضافة الى ان شركة لاحظت ان بعض الطرود قد يتمم سرقتها من خلال السائقين المسؤولين عن التوصيل, لذلك وضعت خطة لمعرفة ذلك

امازون amazon تختبر سائقي توصيل الشحنات للتاكد من عدم سرقتهم للشحنة

ووفقًا لمصادر تحدثت إلى Business Insider ، تضع الشركة طرودًا – غالباً ما تكون فارغة – مع ملصقات مزيفة على ظهر شاحنات عشوائية.

عندما يقوم السائق بمسح الحزمة المزيفة للتسليم ، ستظهر الماسحة بخطأ. ﻋﻨﺪ ﺣﺪوث ذﻟﻚ ، ﻗﺪ ﻳﻄﻠﺐ اﻟﺴﺎﺋﻖ ﻣﻦ اﻟﻤﺸﺮف أن ﻳﻔﺤﺺ أو ﻳﺒﻘﻲ اﻟﻌﺒﻮة ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺎﺣﻨﺔ ﻟﻠﻌﻮدة إﻟﻰ اﻟﻤﺴﺘﻮدع.

يمكن للسائقين أن يختاروا سرقتها ، لأن نظام الأمازون لن يعترف بالحزمة ، وبالتالي لن يسجل فقدانه إذا لم يتم تسليمه.

“كان من المفترض أن يكون فخ … للتحقق من سلامة السائق” ، وقال مدير سابق للخدمات اللوجستية أمازون للمنفذ.

ردا على قصة Business Insider قال متحدث باسم شركة امازون Amazon: “الشيكات والتدقيقات هي جزء من برامج الجودة الشاملة وتتم إدارتها بشكل عشوائي”.

بطبيعة الحال ، تعتبر إجراءات مكافحة السرقة ضد العمال ، مثل فحص الحقائب في نهاية التحول ، شائعة في مجال البيع بالتجزئة ، ولكن هذا يبدو وكأنه انحباس.

وبالنسبة لبعض موظفي الأمازون الأكثر تحسنا ، فهم يحصلون على أموال للدفاع عن الشركة على تويتر ضد الهجمات والشائعات التى قد تتم من خلال المنافسين الاخرين.

وذلك وسط اتهامات بأهداف صارمة للتعبئة لموظفي المستودعات ، حيث يزعم بعض العمال أنه يتعين عليهم التبول في زجاجات واستخدام مراحيض غير تقليدية في أماكن العمل.

المرصد الرقمى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى