مايكروسوفتويندوز

مايكروسوفت توقف تحديث ويندوز 10 لشهر أكتوبر بعد ظهور مشاكل

أطلقت شركة مايكروسوفت الأمريكية مؤخراً تحديث نظام ويندوز 10 الخاص بشهر أكتوبر في وقت سابق من هذا الأسبوع الماضي، ولكن الأمور لم تسير كما هو مخطط لها، حيث رصد بعض المستخدمين مشاكل جلبها التحديث الجديد.

إضطرت مايكروسوفت إلى إيقاف إرسال التحديث للمستخدمين بعد الإبلاغ عن مشاكل متعلقة بحذف الملفات من الأجهزة بشكل تلقائي، حيث كتب العديد من المتسخدمين مراجعات تشير إلى هذه المشكلة على مواقع التواصل الإجتماعي والمنتديات المتخصصة.

لقد أوقفنا إرسال تحديث ويندوز 10 لشهر أكتوبر (الإصدار 1809) لكافة المستخدمين بينما نقوم بالتحقق من التقارير من المستخدمين التي تشير إلى فقدان بعض الملفات بعد التحديث. – مايكروسوفت.

الشركة قالت أنها تعمل على حل هذه المشكلة التي لم يتأثر منها عدد كبير من المستخدمين، كونه تم رصدها لدى المجموعات الاولى التي وصلها التحديث في مناطق معينة محدودة حول العالم.

لا توجد معلومات حتى الآن حول كيفية فقدان الملفات والبيانات من أجهزة المستخدمين أو الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، ولم تقدم شركة مايكروسوفت جدول زمني حول موعد إستئناف طرح التحديث للمستخدمين، في حين أشار أحد المستخدمين أنه فقد 220 جيجابايت من الملفات، ولم يستطيع إستعادتها حتى عند إستخدام برامج إستعادة الملفات.

هناك تكهنات بأن المشكلة مرتبطة بـOneDrive، أو خدمة الإستضافة والمزامنة عبر الإنترنت من مايكروسوفت، أو مرتبطة بطريقة ما بخلل في إعدادات الملف الشخصي للمستخدم.

التحديث الجديد جلب مجموعة من المميزات والتحسينات لأجهزة المستخدمين، بما في ذلك أدوات كالحافظة السحابية، وإصدار أول من برنامج النسخ للهواتف الذكية، كما أنه جلب مشاكل أخرى بجانب مشكلة حذف الملفات، مثل أرقام إستهلاك المعالج الغير صحيحة في صفحة إدارة المهام.

في هذه الأثناء، يجب على المستخدمين عدم متابعة تنزيل التحديث وتثبيته، حتى تقوم الشركة بإصلاح المشكلة.

المصدر: ZDNet/ZDNet

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى