حلول تقنية

كيفية منع ارتفاع درجة حرارة هاتفك – 5 نصائح أساسية

حافظ على هاتفك في مأمن من الحرارة باتباع هذه النصائح

سترغب بالتأكيد في معرفة كيفية حماية هاتفك من السخونة الزائدة، خاصة عندما ترتفع درجات الحرارة. ربما تعرف كل شيء عن الحفاظ على هدوئك في الطقس الحار، ولكن هل فكرت يومًا في هاتفك؟ يعتبر الجهاز الذي تحمله مهمًا بشكل خاص، كما أنه عرضة لارتفاع درجة الحرارة مثلك تمامًا.

لا يقتصر الأمر على سخونة الهاتف الزائدة عن الحد الذي يصعب معه حمله فحسب، بل يمكن أن تتسبب درجات الحرارة القصوى أيضًا في حدوث مشكلات في الأداء وتلف دائم – خاصة للبطارية. عندما تسقط عدة مئات من الدولارات على هاتف جديد، فهذا هو آخر شيء تريده.

لحسن الحظ، من السهل جدًا الحفاظ على درجة حرارة جوالك مريحة. إليك كيفية منع ارتفاع درجة حرارة جهازك:

احفظ هاتفك بعيدًا عن الشمس

أكبر مصدر للحرارة في الطقس الحار هو الشمس، مما يعني أن أفضل مسار للعمل هو إبقاء هاتفك بعيدًا عنه. بعد كل شيء، إذا كنت لا تريد الجلوس في ضوء الشمس المباشر لفترات طويلة من الوقت، فلا يفعل جهازك أيضًا.

لذا تجنب البقع التي تتعرض للكثير من ضوء الشمس، أو التي ترتفع درجة حرارتها إلى درجات حرارة شديدة الخطورة على مدار اليوم. السيارات أو البيوت المحمية أو عتبات النوافذ أو أي بقعة تتعرض لأشعة الشمس المباشرة. من الأفضل التمسك بالغرف الأكثر برودة، مثل تلك المجهزة بتكييف الهواء، أو الأماكن المظللة حيث الحرارة ليست شديدة.

اخلع الحافظة

حافظات الهاتف مفيدة للعديد من الأشياء، ولكن تقليل الحرارة بشكل عام ليس من بينها. بغض النظر عن الحالة التي لديك، إنها في الأساس مجرد طبقة أخرى من العزل تحافظ على الحرارة بالداخل. لذلك من الأفضل خلعه إذا كنت تريد المساعدة في الحفاظ على برودة هاتفك وتجنب ارتفاع درجة الحرارة.

بالطبع، إذا كان الغطاء أكثر من مجرد مُعبّر عن ذوقك في الأزياء، وله بعض الاستخدام العملي، فقد ترغب في الاحتفاظ به إذا كنت تتجه إلى الخارج. ولكن إذا كنت في المنزل أو العمل أو البقاء في مكان واحد لفترة من الوقت، فيجب أن تفكر في تجريده والسماح لهاتفك ببعض التهوية

وفقًا لنفس المنطق، من الأفضل أيضًا إبقاء جهازك بعيدًا عن جيبك. خاصة إذا كنت بالفعل حارًا جدًا أو ترتدي بنطالًا أسود.

تجنب التطبيقات كثيفة الاستهلاك للطاقة

سواء كان الطقس أم لا، يمكن أن تكون بعض التطبيقات والعمليات شديدة جدًا، مما يجعل هاتفك يعمل بجد وينتج قدرًا من الحرارة الزائدة في هذه العملية. لذا تأكد من تجنب أشياء مثل تحرير الصور والفيديو والألعاب وأوضاع تعزيز الأداء وحتى الاستخدام المطول للكاميرا.

من المفيد أيضًا إيقاف تشغيل بعض الميزات التي لا تستخدمها، مثل GPS أو البلوتوث. على الرغم من أنها لا تولد قدرًا كبيرًا من الحرارة بمجرد تشغيلها، إلا أن كل درجة إضافية مهمة عندما يتعلق الأمر بارتفاع درجة الحرارة.

لا تشحن هاتفك سريعًا أو لاسلكيًا

أصبح شحن الهاتف أكثر ملاءمة من أي وقت مضى هذه الأيام، ولكن من الأفضل لك تجنب الخيارات السريعة واللاسلكية عندما ترتفع درجة الحرارة كثيرًا. تكمن المشكلة في أن كلا خياري الشحن هذين يميلان إلى إنتاج حرارة زائدة، وهذا ليس ما تريده عندما تحاول تبريد هاتفك.

إذا كنت بحاجة إلى إعادة الشحن، فتأكد من استخدام اتصال سلكي بطيء إن أمكن. أو، على الأقل، افعل ذلك في مكان بارد بحيث يكون لأي حرارة زائدة مكان تذهب إليه.

تجنب الماء والمجمد

إن فرض التهدئة هو أسوأ شيء يمكنك القيام به لمنع ارتفاع درجة حرارة الهاتف. لا يحب الهاتف التغيرات السريعة في درجة الحرارة، وقد ينتهي بك الأمر بالتسبب في أضرار إضافية لهاتفك في هذه العملية.

إن تشغيل جهازك تحت صنبور، أو غمره في الماء، يعرضك لخطر التسبب في تلف المياه – تصنيف IP أم لا. لا يمكن فقط أن يكون لديك الخلط بين حدود تصنيف IP، بل قد تكون أختام هاتفك المقاومة للماء قد تعرضت للتلف دون أن تدرك ذلك. وبالمثل، فإن وضع الهاتف في الثلاجة أو الفريزر يعرضك لخطر تكثف المياه داخل هاتفك والتسبب في حدوث مشكلات.

وفوق كل ذلك، لن يغطي الضمان الأضرار الناجمة عن المياه. حتى لو جاء الهاتف بتصنيف IP68.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى