عالم السيارات

كيا قد تسحب موديلات سيارتها سول من 2011 إلى 2014 بسبب إحتمالية إحتراقها

في عام 2012، تعرضت سيارة كيا سول للإختراق بعد إرتفاع حرارتها عند قيادتها من قبل مراهق في إحدى المناطق في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا الأمر تكرر كثيراً وفقاً لوسائل الإعلام نقلاً عن المئات من الأشخاص، التي أشارت إلى إحتراق العديد من سيارات كيا سول بشكل مفاجئ.

هذه التقارير دفعت بالسائقين وغيرهم إلى مطالبة شركة كيا الكورية الجنوبية وشريكتها هيونداي إلى سحب 2.9 سيارة من نفس الفئة التي تعرضت للإحتراق من الأسواق، فيما لم تصدر تقارير عن الإدارات الأمريكية ذات الصلة حتى الآن.

مطالبة السائقين لا تشمل فقط سيارات كيا سول، بل تشمل أيضاً سيارات من شركة هيونداي تشمل موديلات سورينتو، وأوبتيما، وسوناتا، وسانتا من طرازات 2011 إلى 2014، وجميع طرازات كيا سول من 2010 حتى 2015 بسبب مخاوف من إحتمالية إحتراقهم، حيث هناك أكثر من 220 شكوى من الحرائق المفاجئة للسيارات التي تنتج بشكل مفاجئ بدون أي أسباب تتعلق بالحوادث.

لم ترد شركة كيا أو شركة هيونداي عن هذه الإدعاءات بشكل رسمي، لكن المتحدث بإسم فرع شركة هيونداي في الولايات المتحدة الأمريكية قال أن الشركة على علم بهذه المسألة، وسبق أن قامت بإستدعاء بعض موديلات السيارات في عام 2015 لقضايا مماثلة، وهي مشاكل من المصانع بطبيعة الحال، مما قد تتسبب في إرتفاع درجات الحرارة بشكل لا يستطيع كمبيوتر السيارة التحكم بها مما يؤدي إلى توقف المحركات وإشتعال النيران.

لسوء الحظ، فإن معظم شركات تصنيع السيارات – إن لم تكن كلها – تنتج أحياناً سيارات تشتعل فيها النيران، حتى عندما لا تكون متورطة في حادث تصادم. ومع ذلك، فإن حجم حرائق سيارات كيا يجعل من الواضح أن كيا وشريكتها هيونداي راضيان هذا الأمر الأمر والسماح بإحتراق سيارات المستهلكين، لتتحمل شركات التأمين التكاليف.

المصدر: jalopnik

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى