القيادة الذاتيةعالم السيارات

شركة هواوي تدخل في شراكة مع أودي لتطوير السيارات ذاتية القيادة

تريد كلاً من شركة هواوي وشركة أودي أن يكوّنا إسماً لهما في مشهد القيادة الذاتية المزدهر مؤخراً في الصين على وجه التحديد، وعالمياً بشكل عام. شكلت الشركتان شراكة جديدة لتطوير مشترك لتقنية ذاتية القيادة في المستوى الرابع، والتي تتيح التحكم الكامل للمركبات الصينية.

الإعلان لم يقدم الكثير من التفاصيل حول الشراكة، وقامت هواوي بتقديم نموذج أولي لسيارة 2019 Audi Q7 مزودة بمركز بيانات الهاتف المحمول، والذي يجمع بين قوة المعالجة الضرورية لإستقلالية الكاميرات وأجهزة الإستشعار.

وقعت الشركتان مذكرة تفاهم في يوليو الماضي، وتم البدء في العمل منذ سبتمبر، ولكن لم يتم الكشف عن الفرق أو المزيد من التفاصيل حتى الآن، فيما تستعد شركة أودي لإطلاق مركز للتطوير في الصين في العام المقبل 2019.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لشركة أودي أنه من المهم الدخول في شراكة مع هواوي لإقامة تطويراً مشتركاً لوظائف القيادة الذاتية المهمة مستقبلاً، مشيراً إلى أن هذا التعاون الوثيق سيجلب منافع كبيرة للجانبين، فيما قال مدير مجلس إدارة شركة هواوي أنه مع تقدم السيارات بشكل أكثر ذكاءً، من الضروري الإستفادة من التقنيات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات مع أودي، لتقديم سيارات بخدمات ذاتية القيادة أكثر أماناً ومريحة وذكية للمستهلكين.

أودي لم يكن لديها الكثير من الخيارات إذا أردت دخول سوق السيارات ذاتية القيادة في الصين، حيث هذه الدولة تفرض قيوداً مشددة على أذونات إختبار السيارات ذاتية القيادة، بما في ذلك الخرائط، حيث ترى الدولة قدرة الشركات الأجنبية على إمتلاك بيانات الخرائط التفصيلية يمكن أن يشكل خطراً أمنياً، لذلك تفرض على الشركات الأجنبية الدخول في شراكات مع شركات محلية.

وقد شكلت بعض الشركات الأجنبية الأخرى مثل مرسيدس شراكات مع شركات محلية مثل بايدو وغيرها لتجنب هذا الصراع التنظيمي والحصول على الطريق الأسهل لإستخدام بيانات الخرائط الصينية.

المصدر: Huawei

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى