جوجل

جوجل تعلن عن إغلاق شبكتها الإجتماعية Google+ بعد خرق للبيانات

وفقاً لصحيفة وول ستريت جونال، إكتشفت شركة جوجل خرقاً لبيانات مستخدمي شبكتها الإجتماعية Google+ في الربيع الماضي. ومع ذلك، يبدو أن المشكلة لم تتم إساءة إستخدامها من قبل أي قراصنة أو جهات خارجية، وأختارت الشركة عدم الكشف عن هذه القضية، ولكن رداً على تقرير الصحيفة، أعلنت عن إيقاف الشبكة الإجتماعية الفاشلة تماماً.

كجزء من إستجابتها للحادثة، تخطط شركة ألفابت القابضة المالكة لشركة جوجل الإعلان عن مجموعة شاملة من إجراءات خصوصية البيانات التي تتضمن إغلاق جميع منافذ الوصول إلى شبكتها الإجتماعية بشكل دائم. تضع هذه الخطوة بشكل فعال المسمار الأخير في نعش منتج تم إطلاقه في عام 2011 لتحدي شركة فيس بوك، وينظر إليه على نطاق واسع بإعتباره أحد أكبر إخفاقات جوجل.

إقرأ أيضاً: جـوجل قد تدفع 9 مليار دولار لتكون محرك البحث الافتراضي في آيفون وآيباد

المشكلة تم وصفها بـ”خلل في البرامج”، بحيث تمكن مطوري الجهات الخارجية بين عامي 2015 ومارس 2018 من الوصول إلى بيانات الملفات الشخصية الخاصة بالمستخدمين على شبكة Google+. ومع ذلك، وجدت جوجل أنه لا يوجد دليل على أن أي مطور للبرامج التابعين للجهات الخارجية كان على علم بهذه الثغرة أو المشكلة، أو تم إساءة إستخدام واجهة برمجة التطبيقات للوصول إلى بيانات شخصية عن المستخدمين تهدد خصوصيتهم.

بحسب تقرير وول ستريت، تضمنت بيانات الملفات الشخصية التي تم كشفها الأسماء الكاملة، عناوين البريد الإلكتروني، تواريخ الميلاد، الجنس، صور الملفات الشخصية، أماكن المعيشة والوظيفة الحالية، بالإضافة إلى أرقام الهواتف و رسائل البريد الإلكتروني والمنشورات والرسائل الخاصة.

لحل هذه المشكلة، تعمل جوجل على إغلاق إمكانية وصول المستخدمين إلى الشبكة الإجتماعية، وستظل مفتوحة لعملاء المؤسسات الذين يحتاجون إلى شبكة إجتماعية داخلية، ولكن التطبيق العادي لن يكون متاحاً.

المصدر: Wall Street Journal

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى