أخبار تقنيةجوجلعالم التقنية والتكنلوجيا

جوجل تعترف بالسماح لخدمات الطرف الثالث بالوصول لرسائل مستخدمي Gmail

في العام الماضي، قالت شركة جوجل في إعلان هام أنها لم تعد تفحص رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالمستخدمين في خدمتها Gmail، للبحث عن كلمات رئيسية يمكن إستخدامها لإستهداف المستخدمين بالإعلانات. ومع ذلك، في أوائل شهر يوليو، أظهر تقرير لصحيفة وول ستريت الأمريكية أن الشركة لا تزال تسمح لخدمات الطرف الثالث بالوصول إلى حسابات Gmail لأغراض إعلانية.

حظى هذا التقرير بإهتمام المستخدمين والمُشرعين في أمريكا، الذين طلبوا من الشركة توضيح الأمر. قامت الشركة بذلك في خطاب تم نشره يوم أمس الخميس، والأمر المثير للإهتمام هو أنها إعترفت أنها لا تسمح لخدمات الطرف الثالث بالوصول إلى حسابات Gmail فقط، ولكن أيضاً قالت أنها تسمح لهم بإستخدام المعلومات التي تُهمهم.

قد يتم مشاركة البيانات مع أطراف ثالثة طالما أنهم يتمتعون بالشفافية مع المستخدمين حول كيفية إستخدام للبيانات. -رئيسة السياسة العامة في جوجل.

كما أوضحت الشركة في خطابها الذي نُشر على مدونتها الرسمية، فإن خدمات الطرف الثالث التي لها الحق بالوصول إلى حسابات المستخدمين تشمل خدمات البريد الإلكتروني، ومخططي الرحلات وأنظمة إدارة علاقات العملاء.

هذه الخدمات، التي تزعم جوجل أنها تدرسها جيداً، عادة ما تقرأ رسائل البريد الإلكتروني بطريقة آلية، على الرغم من أن الموظفين لديهم يقرأون الرسائل أحياناً، ويحتاج المستخدمين إلى السماح للتطبيقات بالوصول فعلياً إلى حساباتهم، ويمكنهم إلغاء الإذن بعد ذلك في أي وقت.

مع ذلك، لم تتحدث الشركة في مدونتها عن إمكانية مشاركة تلك الخدمات الخارجية لبيانات المستخدمين مع أطراف ثالثة أخرى، وهو أمر محتمّل جداً، خصوصاً وأن البيانات أصبحت ذات أهمية قصوى وتحقق ملايين الدولارات للشركات الإعلانية.

إقرأ أيضاً: آبل وجـوجل مطالبتان بشرح كيفية تتبعهم للمستخدمين

من الجدير بالذكر أن المزيد من المعلومات في هذا الخصوص قد تظهر في الفترة المقبلة، حيث يسعى أعضاء مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على المزيد من التوضيحات بخصوص مشاركة رسائل مستخدمي Gmail في جلسة مع لجنة التجارة بشان ممارسات الخصوصية في 26 سبتمبر الجاري، بالإضافة إلى أن الجلسة ستكون مشتركة مع شركات أخرى مثل آبل وتويتر.

المصدر: blog pos

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى