أخبار تقنيةتقنيات مفيدةعالم التقنية والتكنلوجياعالم السيارات

الطابعات ثلاثية الابعاد سوف تغير مستقبل صناعة السيارات كليا

أصبحت صناعة السيارات من الركائز الاساسية فى بعض الدول ومن الاساسيات فى نجاح اقتصادها فهى من اضخم الصناعات من حيث الانتاج والتى يتنافس عليها الكثير من الشركات على مستوى العالم كما انها تضم الكثير من الصناعات الاخرى والكماليات والتى يتم صرف الكثير من الاموال سنويا على هذه الصناعة الضخمة ,ولكن مع تكنولوجيا صناعة السيارات بستخدام الطابعة ثلاثية الابعاد سوف يتم توفير الكثير من الاموال بالاضافة الى توفير الكثير من الخامات.

اول الشركات التى قامت بالتفكير فى استخدام الطابعة ثلاثية الابعاد :

فى ظل تطور هذه الصناعة العملاقة قامت أحد الشركات وتحمل اسم Divergent 3D بإقتراح فكرة صناعة السيارات عن طريق طابعة ثلاثية الابعاد وتدور الفكرة حول انه يمكنك من خلال استخدام هذه الطابعات  العملاقة  بستخدام 16 طابعة فى مكان واحد يمكنك من خلالهم صناعة اكثر من 10اّلاف سيارة سنويا  بالاضافة الى قطع الغيار الخاصة بها كما ان هذه الطريقة سوف توفر الكثير من الاموال فيمكن صناعة السيارات من مواد خفيفة ونظيفة مثل الألومنيوم أو ألياف الكربون.

بعض الشركات التى قامت بستخدام طابعات ثلاثية الابعاد فى صناعة السيارات :

قامت شركات فعليا بستخدام الطابعات ثلاثية الابعاد في انتاج السيارات وقطع الغيار الخصة بها ومن هذه الشركات كانت شركة بورش Prosche فقد قامت الشركة بصناعة 8 قطع غيار لبعض السيارات الكلاسيكية القديمة التى لا تسطيع صناعة قطع غيار لها فى وقتنا الحالى

وقد نجحت فى استخدام تلك القطع كما تطمح الشركة فى صناعة الكثير من القطع لسياراتها

وربما في المستقبل تنتج سيارات كاملة بالطابعات ثلاثية الابعاد .

كما استخدمت شركة بوغاتى Bugati الطابعات الثلاثية الابعاد فى انتاج بعض القطع

وقامت بعمل مكابح للسيارات من مادة التيتانيوم وقد كان هذا سببا فى خفض وزن المكابح الى النصف بعد ان قامت بستخدام تلك التكنولوجيا

فى صناعة تلك المكابح .

الملخص :

  • تقوم الكثير من الشركات حاليا فعليا بستخدام تلك التكنولوجيا فى صناعة السيارات .
  • كما نجح الكثير منها بصناعة سيارة كاملة .
  • عن طريق طابعة ثلاثية الابعاد .
  • مما ادى الى التوفير الكثير من الاموال .
  • بالاضافة الى سرعة فى العمل وتوفير عدد من العمالة .
  • التقليل من الخامات المستخدمة فى الصناعة .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى