القيادة الذاتيةعالم السيارات

تويوتا و سوفت بانك في تحالف لأول مرة لتطوير السيارات ذاتية القيادة

تتعاون شركة تويوتا مع سوفت بانك في تطوير خدمات السيارات ذاتية القيادة، مشيرين إلى تحالفات عميقة بين كبرى شركات صناعة السيارات وشركات التكنولوجيا، حيث يتصاعد السباق العالمي لتطوير السيارات ذاتية القيادة.

ستقوم شركة تويوتا وهي أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان مع شريكها التقني سوفت بانك التي تملك نفوذ قوي بتطوير منصة لتشغيل السيارات ذاتية القيادة التي يمكن إستخدامها كمحلات متنقلة ومستشفيات وغيرها من الخدمات، حيث تتصور مستقبلاً يقل فيه عدد الأشخاص الذين يقودون سياراتهم الخاصة.

تظهر هذه الروابط أن الشركات الكبيرة التي تملك تمويلات كبيرة ترغب في تقاسم التكاليف والخبرات في السعي وراء تكنولوجيات واعدة وخطرة في مجال السيارات لم تحظى بقبول واسع من المستهلكين.

سيبدأ المشروع المشترك الصغير برأس مال أولي قدره 17.5 مليون دولار، بحيث ستمتلك سوفت بانك أكثر من نصف النشاط التجاري، والذي سيركز في البداية على اليابان، وسيصبح في نهاية المطاف عالمياً.

تويوتا تخطط لإنتاج الأجهزة والبرمجيات الخاصة بقوافل المركبات متعددة الأغراض ذات القيادة الذاتية، كسيارات تعمل كمحلات متنقلة أو حتى سيارات صغيرة تقوم بتوصيل الطعام للمستهلكين في المنازل.

هذه الشراكة سيتم إطلاق عليها إسم “MONET”، وهي إختصار لشبكة النقل، وستوفر سوفت بانك التكنولوجيا لجمع وتحليل بيانات النقل لضمان تصنيع سيارات بكفاءة وإرسالها للمستهلكين أينما تكون هناك حاجة إليها.

وتعكس الشراكة بين الشركتين اليابانيتين نفوذ سوفت بانك المتنامي في المجالات الناشئة للذكاء الإصطناعي والقيادة الذاتية، والتي تم تسريعها من خلال استثماراتها عبر صندوق الرؤية التابع لصندوق الإستثمارات العامة السعودي الذي تبلغ قيمته 100 مليار دولار تقريبًا.

من الجدير بالذكر أن الشركتان تقومان بشكل مستقل بتطوير تقنيات السيارات ذاتية القيادة والإستثمار في خدمات سيارات النقل التشاركي بما في ذلك في شركات مثل أوبر وجراب ودي دي.

المصدر: Reuters

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى