أخبار تقنيةابلاي فونتقنيات مفيدةهواتف

تعتقد أبل أن مشاكل كاميرا أي فون X قد تؤثر على Face ID

أي فون X أصدرته أبل في 12 سبتمبر 2017 وذلك بالترافق مع الإعلان عن آي فون 8 وآي فون بلس وتم إطلاقه في الأسواق بتاريخ 3 نوفمبر 2017 وتعود تسميته بآي فون X لأن إطلاقه يصادف الذكرى العاشرة لإطلاق النسخة الأولى من آي فون.

ويحمل آي فون X تصميماً من الزجاج بحواف دائرية مع إطار معدني من الفولاذ المقاوم للصدأ، وذلك في أول تغيير من آبل لتصميم هواتف آيفون منذ أن أعلنت عن ايفون 6 وايفون 6 بلس في عام 2014، ومثل معظم الهواتف الرائدة من الشركات المنافسة، يعتمد تصميم الهاتف على شاشة بدون حواف تقريباً تشغل معظم الجهة الأمامية للهاتف على غرار كل من جالاكسي إس 8 ونوت8 وال جي V30 وهاتف شاومي مي ميكس 2 وهاتف إسينشل، ويدعم الهاتف الجديد ميزة مقاومة الماء والغبار بتقييم IP67.

ويتيح آي فون X للمستخدمين الوصول للشاشة الرئيسية وإغلاق التطبيقات من خلال خاصية السحب من الأسفل إلى الأعلى، ويدعم كذلك فتح قفل الهاتف من خلال ميزة التعرف على الوجوه Face ID باستخدام كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء وتتوفر على حسّاسات وكاميرات خاصة للتعرف على وجوه المستخدمين. ويدعم آي فون X الرموز التعبيرية المتحركة التي يمكن للمستخدمين تحريكها باستخدام ميزة التعرف على الوجوه، كما ستطور آبل مع سناب شات تقنيات جديدة للاستفادة من ميزة التعرف على الوجوه في استحداث فلاتر جديدة بالكامل.

مشكلة Face ID

Face-ID-Not-Working-on-iPhone-X

أصدرت شركة أبل سياسة إصلاح جديدة لبعض أجهزة أي فون X التي تشير إلى أن المشاكل التي تؤثر على الكاميرا الخلفية يمكن أن تكون وراء حالات فشل معرّف الهوية.

ووفقًا لوثيقة داخلية ، فإن المتاجر المخولة بإصلاح طراز أي فون X المعيب قد تتمكن من حل المشاكل عن طريق إصلاح الكاميرا الخلفية.

وقد أدى الإصلاح إلى إرباك المتفرجين حيث يتم تشغيل ميزة Face ID التي تفتح الهاتف عن طريق التعرف على وجه المستخدم من الكاميرا الأمامية لجهاز أي فون X.

إذا لم يؤد إصلاح الكاميرا الخلفية إلى إصلاح Face ID ، فسيكون المخزن مسموحًا له الآن بإجراء استبدال وحدة بالكامل بدلاً من إصلاح العرض.

لم تعلق الشركة فوراً على إصدار المبادئ التوجيهية الداخلية.

يتم تشجيع متاجر الإصلاح على تشغيل مجموعة خدمات لأبل ، وهي خدمة تشخيصية متاحة لمقدمي خدمات أبل المعتمدين.

ويأتي هذا الارتفاع مع ارتفاع أسهم أبل في أعقاب نمو مبيعات الهواتف المحمولة في الربع الأخير ، على الرغم من المخاوف بشأن الطلب على أي فون X.

كما كان وول ستريت محل ترحيب من إعلان 100 مليار دولار في عمليات إعادة شراء الأسهم ، مما ضاعف المكافأة للمستثمرين مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى