أخبار تقنية

ستقوم الولايات المتحدة بمنع الشركات الصينية من الحصول على شركات التكنولوجيا

مرحبا بكم متابعى المرصد الرقم نلاحظ جميعا ان اغلب المنتجات اصبحت مصنعة داخل الصين فاغلب المنتجات اليوم نجد عليها شعار دولة الصين فلقد أصبحت الصين مهيمنة على السوق  التجارى على مستوى العالم كما انها تريد ان تتحكم فى الشركات داخل اكبر دولة (امريكا ) وبذلك تصبح مهيمنة على المجال الاقتصادى فى مجال التكنولوجيا لذلك سوف يقوم ترامب بتغير جزرى فى سياسة التعامل داخل الدولة الامريكية .

ستقوم الولايات المتحدة بمنع الشركات الصينية من الحصول على شركات التكنولوجيا :

يريد ترامب حقا تخريب خطط الصين ليصبح بيت قوة عالي التقنية. وقال مسؤول حكومي لرويترز ان وزارة الخزانة الامريكية ستمنع الشركات التي تملك ملكية صينية بنسبة 25 في المئة أو أكثر من امتلاك شركات أمريكية ذات “تكنولوجيا مهمة صناعيا.”

السياسة الجديدة هي الولايات المتحدة ” أحدث العدوان الاقتصادي تجاه الصين ، بعد القيود العسكرية على العقود مع شركات التكنولوجيا الصينية.

بالإضافة إلى ذلك ، ستدخل رسوم الرئيس ترامب على البضائع الصينية بقيمة 34 مليار دولار حيز التنفيذ في 6 يوليو. وتستهدف التعريفات في الغالب التكنولوجيا والمنتجات الصناعية.

الآن الصين عازمة على الانتقال من بلد يتم فيه تجميع المنتجات عالية التقنية ، إلى واحدة تقوم بتصنيع المنتجات.

وهذا يتطلب امتلاك المزيد من الملكية الفكرية – وهو هدف وضعته الصين في مبادرة صنع في الصين عام 2025.

كما تستثمر الصين بشكل كبير في الذكاء الاصطناعي – وهو ما يجعل الجيش الأمريكي يصعد من لعبه بدوره.

ستقوم الولايات المتحدة بمنع الشركات الصينية من الحصول على شركات التكنولوجيا :

يحاول ترامب على وجه التحديد وقف خطط صنع الصين في الصين ، لأنها تنافس طموحاته “صنع في أمريكا”.

من خلال منع الشركات التابعة للصين من الحصول على شركات التكنولوجيا الأمريكية ، لن تتمكن الصين من تحقيق أهدافها التصنيعية من خلال الاستحواذ على التكنولوجيا والملكية الفكرية للولايات المتحدة.

ردا على ذلك ، ورد أن الحكومة الصينية بدأت في التقليل من شأن “صنع في الصين عام 2025”.

لكن لا تتوقع أن تختفي طموحات البلاد التقنية.

يقال أنه يعمل بجد لجذب المواهب التقنية العليا ، وإحضار المغتربين التكنولوجيا الصينية إلى الوطن.

المرصد الرقمى

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى