عالم السيارات

إيلون ماسك يُجبر على التنحي من إدارة شركة تسلا للسيارات الكهربائية

توصل إيلون ماسك إلى تسوية مع لجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن التهم التي رفعت في وقت سابق من هذا الأسبوع بشأن محاولته لتحويل شركة تسلا إلى خاصة.

سيضطر إيلون ماسك إلى الإستقالة من منصبة كرئيس لشركة تسلا خلال 45 يوم، ولن يتمكن من العودة إلى هذا المنصب في الشركة لمدة ثلاث سنوات، وسيكون قادراً على البقاء كعضواً في مجلس إدارة الشركة.

إلى جانب التسوية، إتهمت هيئة الأوراق المالية والبورصات شركة تسلا بالإخفاق في فرض ضوابط وإجراءات الإفصاح المطلوبة المتعلقة بتغريدات ماسك على تويتر. وافقت الشركة بالفعل على تسوية هذه التهمة، وستقوم كلاً من الشركة وإيلون ماسك بدفع غرامات منفصلة بقيمة 20 مليون دولار سيتم توزيعها على المستثمرين المتضررين بوجب عملية تمت الموافقة عليها من قبل المحكمة، وفقاً لما ذكرته الهيئة.

سيتم أيضاً تعيين مدير جديد مستقل لإدارة شركة تسلا في الفترة المقبلة، بالإضافة إلى رئيس جديد لمجلس الإدارة، كما ستقوم الشركة بتوظيف محامِ لرصد إتصالات وتحركات إيلون ماسك، بما في ذلك تغريداته على تويتر، وفقاً للإتفاقية.

تأتي هذه التطورات بعد أن إفتتحت الهيئة تحقيقاً في إيلون ماسك في أوائل أغسطس، بعد وقت قصير من إعلانه على تويتر بشكل مفاجئ عن خططه لتحويل تسلا إلى شركة خاصة بسعر سهم يبلغ 420 دولار، مشيراً إلى أن حصل على “التمويل المضمون” لسحب الشركة من سوق الأسهم، وذلك بعد فترة قصيرة من عقدة إجتماعات من صندوق الإستثمارات العامة السعودي، على الرغم من أنه لم يكن لديه إتفاق ثابت ونهائي، قبل أن يقوم بالإعلان في وقت أخر عن إستبعاد خطط سحب الشركة من سوق الأسهم، في الوقت الذي إرتفعت فيه قيمة الشركة وأسهمها بشكل كبير، وهو ما أعتبرته الهيئة تحايلاً.

المصدر: sec

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى